السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم

يقول المولى سبحانه وتعالى:
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ. الأنفال 8: 36



قد أثار خبر تسابق الأجانب على اعتناق الإسلام بمنطقة القبائل، صدمة قوية وسط المتنصرين والذين يعملون عن طريق الجمعيات المسيحية التي تنشط بالمنطقة على استمرار تحرشاتهم ضد المسلمين باستعمال كل الطرق للنيل منهم، إلا أن ذلك لم يسفر عن أي شيء سوى زيادة عدد المعتنقين للإسلام من يوم لآخر


الجمعة- 2010-02-05

اعتنق فرنسيان يبلغان من العمر 36 و46 سنة الدين الإسلامي، حيث سينطقان بالشهادتين اليوم بالمسجد المركزي ببلدية سيدي نعمان بدائرة ذراع بن خدة، حسب ما أكدته لـ''الخبر'' مصادر مقربة من مديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية تيزي وزو.

ويتعلق الأمر، حسب المصدر ذاته، بالفرنسي فيوم ميكائيل جيروم، الذي اختار لنفسه اسم عبد المالك. أما الآخر فهو فرانسوا مارك دي، اختار لنفسه اسم محمد يوسف.

وسينطق معتنقي الإسلام بالشهادتين اليوم بالمسجد المركزي لمدينة سيدي نعمان بدائرة ذراع بن خدة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن مديرية الشؤون الدينية والأوقاف بتيزي وزو تلقت، مؤخرا، زيارة لعدة أجانب من جنسيات مختلفة، استفسروا حول تدابير إشهار إسلامهم بالمنطقة وعن الملف الواجب تقديمه