أين الإسلام في زنجبار.. بلاد القرنفل ؟


زنجبار ارض مسلمة منذ القرن الأول الهجري حكمها العرب العمانيون قرابة ألف عام وما زال الحنين بين أهل سلطنة عمان وأهل زنجبار قائما فكثيرا من عائلات الطرفين جذورها في ارض الآخر . وقد تم ضم الجزيرة قسرا مع منطقة تنجانيقا ليتم تشكيل ما يسمى الآن بدولة تنزانيا 1964. ولكن الآثار العمرانية الاقتصادية والإسلامية في زنجبار ما زالت شاهدة على الأخوة الضاربة بجذورها في أعماق التاريخ بين الارضين العمانية والزنجبارية كما يشهد جهل الكثير من أبناء الإسلام بتاريخ ومكان الجزيرة على التشرذم بين أراضى الإسلام والذي لم يعد هناك وقت للإبقاء عليه.



أين تقع زنجبار؟

تقع هذه الجزيرة المسلمة الساحرة في شرق أفريقيا على هيئة عدد من الجزر في المحيط الهندي قبالة تنزانيا وتبعد عن الشاطئ الافريقى قرابة 35 كم واكبر جزرها جزيرتا "زنجبار" و"بمبا" والباقي جزر صغيرة تتوزع حول بمبا .

و من يتجول في زنجبار تتجلى له مناظرها البهيجة المزدانة بشجر القرنفل ويرى المتجول في أريافها كأنه يتنزه في بستان جميل المنظر تتدفق المياه العذبة في جميع أرجائه.


النشاط الاقتصادي وحالة السكان

الحرفة الأولى للسكان هي الزراعة ومن أهم محاصيلهم:
-القرنفل الذي اشتهرت به البلاد في كل العالم وكان يوجد منه ما بين 3 و 4 مليون شجرة مما جعلها المركز الأول في تصديره عالميا وأول من أدخل زراعته فيها هو السلطان العماني سعيد بن سلطان
- محاصيل الجزر وجوز الهند والمانجو والدرة
- يعمل اهالى زنجبار بحرفة الصيد كيف لا وجزرهم تقع بكاملها في مياه المحيط الهندي
- ينشط في البلاد قطاع الصناعة اعتمادا على الزراعة وخاصة صناعات الزيت والحلوى والدواء
- وحاليا يزدهر قطاع ا لسياحة بسبب شواطئ الجزيرة الطويلة بالإضافة إلى مناظرها الطبيعية الخلابة

السكان:

حسب أخر إحصاء يبلغ عدد سكان زنجبار حوالي مليون شخص أغلبهم من المسلمين (98%) والبقية مسيحيون وهندوس .
وأصول المسلمين بالإضافة إلى الأصل الافريقى تعود إلى عمان وفارس والهند وباكستان .
- كان السكان يتحدثون العربية كلغة رسمية في العهد العماني كما كانت كذلك اغلب الدول المسلمة غير العربية والآن أصبحت لغة زنجبار هي الساحلية رسميا بجانب اللغة الإنجليزية التي خلفها الاحتلال البريطاني .
- ويعانى المسلمون في البلاد حاليا من الفقر والتخلف رغم ارتفاع نسبتهم وكثرة كنوزا راضيهم ويتعرضون للتنصير وحملات المستشرقين أمام صمن عربي واسلامى لافت ومستمر .


إسلام زنجبار وعروبتها

تشرفت زنجبار بنور الإسلام عن طريق الهجرات العربية والشيرازية إلى شرق القارة الأفريقية في نهاية القرن الأول الهجري فيعهد الدولة الأموية. وذلك أن قام الحجاج بن يوسف الثقفي في عهد الخليفة عبد الملك بن مروان بمحاولة ضم عمان إلى الدولة الأموية وكان يحكم عمان آنذاك الإخوان سليمان وسعيد ابنا الجلندى وقد امتنعا عن الحجاج فأرسل إلى عمان جيشا كبيرا لاحول لهما به فآثرا السلامة وخرجا بمن تبعهما من قومها إلى بر الزنج شرق أفريقيا .
وقد استدل المؤرخون على ضوء هذه الحقيقة التاريخية على ان الوجود العربي في زنجبار سبق ظهور الإسلام لان رحيل حاكما عمان إليها بعددهم وعتادهما لا بد ان يستند على وجود سابق له يأمنان فيه على حياتهما واموالهما وذويهما وقبل ذلك على دينهما.

وبعد هذه الهجرة التي قام بها حاكما عمان بدأ الوجود العماني في الجزيرة يتوطد أكثر وأكثر حتى أصبح ولاة زنجبار وجزرها تابعين لحكم أئمة عمان إلى ان جاء عهد السلطان سعيد بن سلطان بن الإمام احمد البوسعيدى الذي فتح لزنجبار صفحة ناصعة في التاريخ بما ولاها من اهتمام غير مسبوق .


اشراقة زنجبار في عهد السلطان سعيد

استمرت عمان مركزا لإدارة المملكة البوسعيدية حتى جاء عام 1818 حيث وجه السلطان سعيد بن سلطان ابن الإمام احمد البوسعيدى همته إلى شرق أفريقيا فسافر إليها بأسطول ضخم واستقبله أهلها بالترحاب ورأى بثاقب رأيه اتخاذها عاصمة له . وكان مما أنجزه لإعلاء شأنها:
1- قام ببرنامج اصلاحى يشمل العملة والرسوم الجمركية.
2- ادخل زراعة القرنفل واهتم بتنمية تجارته بين مسقط ومملكته في أفريقيا حتى أصبحت زنجبار فيما بعد رقم واحد في تصديره عالميا .
3- اهتم بتجارة الذهب والعاج وانتشر الرخاء بعد اكتشاف مناجم الحديد في مومباسة وتطور صناعة الأقمشة وأصبحت زنجبار اكبر سوق لتجارة العاج .
4- اهتم ببناء أسطول حربي فكان عنده 75 سفينة على ظهر كل منها 56 مدفعا مما جعله أقوى أسطول على الساحل الممتد من رأس الرجاء الصالح إلى اليابان .
5- ومن أهم ما قدمه السلطان سعيد هو مكافحة تجارة الرقيق عندما وقع اتفاقية مع بريطانيا عام 1822 حيث كان شرق أفريقيا قبل هذه المعاهدة هو المصدر الاساسى لهذه التجارة مما يدحض مزاعم الغرب حول دور المسلمين في الترويج لهذه التجارة .



مقدمات زوال الحكم العربي الاسلامى

على الرغم مما حققه السلطان سعيد بن سلطان في تقدم وازدهار زنجبار وإعلاء شأنها فيما حولها من بلدان إلا انه زرع بذور ضياع هذه الجزيرة الغنية الجميلة من يد العرب والحكم الاسلامى دون ان يدرى.
وذلك ان السلطان وكان قد اطمأن إلى حكمه في شرق أفريقيا وافق على التعاون مع عدد من الدول الغربية ومنها أمريكا وبريطانيا معه خاصة في المجال التجاري حيث سارعت هذه الدول إلى التقرب إليه بالهدايا والمشاريع والسلاح كعادتها في عدم ترك اى مكان غنى وجميل في الدنيا دون ان يكون لها فيه نصيب .
وكان لبريطانيا النصيب الأكبر في السيطرة على اقتصاد الجزيرة أوصلهم إلى السيطرة على أمورها سياسيا بل ورفع علمهم عليها عام 1843 في ظل حكمه .

وفى 19 أكتوبر من عام 1856 توفى السلطان سعيد على متن الباخرة فيكتوريا (لاحظ ما يوحى إليه هذا الاسم من تقارب بريطاني) ودفن في زنجبار فوقع الخلاف بين أولاده على الحكم وبعد تقسيمه كانت الجزيرة من نصيب يرعش بن سعيد وذلك بعد ان تدخلت بريطانيا في تقسيم الملك بزعم فض الخلاف بين الإخوة مما أسفر عن انفصال زنجبار عن المملكة البوسعيدية بعمان ولكن بشكل غير تام حينئذ .
وفى عهد السلطان على بن سعيد أعلنت بريطانيا الوصاية (الاحتلال) على الجزيرة نوفمبر عام 1890 ولم يكتف الغرب بذلك بل مدت أمريكا ذراعها هي الأخرى في إدارة البلاد .

واستمرت هذه الوصاية حوالي 70 عاما وعندما أرادت الانسحاب قامت كعادتها بترتيب خطة تستطيع بها البقاء الفعلي بعد خروجها ظاهريا فكانت المؤامرة التي دبرته للإطاحة التامة بالحكم العربي الاسلامى والذي تم عام 1964 .


مؤامرة الاستعمار والانقلاب

مؤامرة الاستعمار والانقلاب

قبل 9 سنوات من إعلان الاستقلال الرسمي الوهمي بدأت بريطانيا في تنفيذ سياستها (فرق تسد) فعمدت إلى تكوين حزبين سياسيين يفرقان بين المسلمين من اصل عربي والمسلمين من اصل افريقى وشيرازي تمهيدا لحرب أهلية تطيح بالعرب المسلمين وحكمهم. وهذان الحزبان تشكلا كالآتي:
(1) - حزب زنجبار الوطني : وتكون سنة 1955 على أساس عضوية مفتوحة لكل الاهالى وسكرتيره على محسن.
(2) - الحزب الافروشيرازى : ويضم الإفريقيين والشيرازيين في جبهة واحدة بزعامة عبيد كرومي وكان للقس جوليوس نيريرى من تنجانيقا دورا في ذلك .
(3) - وظهر بعد ذلك في الحلبة حزب الشعب بزعامة محمد شامت .
وجرت انتخابات فاز فيها الحزب الوطني
الانقلاب الأحمر:
في عام 1964 وبالتحديد في شهر يناير كشف الحزب الافروشيرازى عن حقيقته البشعة - والتي لم تكن تمثل كل المسلمين الإفريقيين والشيرازيين كشعب بل يمثل أقلية فاسدة منهم - ذلك ان قام بثورة مسلحة في غفلة من نظام الحكم ومن الشعب عبر مكيدة تفاصيلها كالآتي:
1- الاستيلاء على سفينة أسلحة جزائرية تسمى "ابن خلدون" ذاهبة إلى موزنبيق عبر 600 قارب صيد تم استقدامهم سرا من تنجانيقا المجاورة لتوفير السلاح .
2- قام رئيس شرطة زنجبار الانجليزى بتسريح الضباط الوطنيين العرب واخفاء مفاتيح السلاح حتى ينقطع السلاح عن ايدى المسملين العرب .
3- نظم الحزب الفروشيرازى مظاهرات بقيادة رئيسه كرومى وتم توجيهها إلى قصر السلطان جمشيد بن عبد الله خليفة وقد لجأ السلطان إلى سفينة بريطانية حملته إلى بريطانيا (دولة الاحتلال السابقة) .
وبدأت المذبحة التي خططت لها بريطانيا قبل 9 سنوات حيث سادت الفوضى وقام بعض المأجورين من الأفارقة والشيرازيين بهجوم شامل على العرب وخلال دقائق أصبح التفكير في قتل شيخ أو امرأة عربية أسهل من التفكير في قتل نملة وقاوم على محسن زعيم الحزب الوطني حتى قبض عليه ولم يعرف مصيره وانتهى الأمر باستشهاد أكثر من عشرين ألف عربي على حد ما ذكرته بعض المصادر .

أسباب الانقلاب:

من الصعب جدا تخيل ما حدث للعرب المسلمين على يد مسلمين مثلهم بعد ان عاشوا سويا قرابة مائة عام يربط بينهم عامل واحد هو الدين يرفعونه فوق كل اعتبار فما هي الأسباب التي رسمت هذه الواقعة ؟
أسباب داخلية:
1- النشاط التنصيرى المسيحي مما جعل كثير من كبار الساسة من تلاميذه.
2-إثارة النعرة العنصرية بين المسلمين خاصة بعد ان أشاع الاستعمار ان العرب كانوا من تجار الرقيق في تجاهل للاتفاقية التي وقعها السلطان سعيد بن سلطان مع بريطانيا لإلغاء هذه التجارة التي كان يقوم عليها الغزو الغربي.
3- مطامع دول الجوار وخاصة كينيا وتنجانيقا في ضم زنجبار إليها واستقطاعها من حكم الدول العمانية ويؤكد ذلك دور تنجانيقا في تسليح من قاموا بالمذبحة .
4- رغبة الدول الغربية في تقويض الإسلام في زنجبار خاصة نظام الحكم لأنها كانت بوابة أفريقيا الشرقية ومنها دخل الإسلام لأغلب الدول الأفريقية الشرقية والوسطي.
أسباب داخلية:
أخطاء سلطان زنجبار في سياسة حكمه للطوائف حيث فتح باب التنصير دون رقابة فتغلغل وشوه تاريخ العرب.
2- توثيق العائلة الحاكمة لعلاقاتها ببريطانيا منذ عهد السلطان سعيد بين سلطان مما أثار سخط المسلمين الأفارقة وشعورهم بان العرب هم من جلب الاحتلال إلى بلادهم .


تبعات الانقلاب والسنوات التالية

تبعات الانقلاب والسنوات التالية
بعد المذبحة تولى الحكم عبيد كرومى الذي حكم زنجبار باعتبارها تابعة (قصرا) لاتحاد تنزانيا والذي أعلن عقب الانقلاب وتكون من زنجبار وتنجانيقا وقد قتل كرومى 1392 ه - 1972 م في مقر حزبه على يد الضابط محمود على سيف شقيق أحدى زوجاته من اصل عربي .
وكان يحكم اتحاد تنزانيا آنذاك القس جوزيف نيريرى الذي سبق وان شارك في التخطيط للانقلاب الدموي وكانت سياسته وديدنه إزالة أثار الحكم العربي الاسلامى في البلاد سواء تنزانيا بشكل عام أو زنجبار بشكل خاص
حتى انه كان يقيل كل من يجد لديه النية أو الحنين إلى الوجه العربي والمسلم للجزيرة مثل سيف شريف .
- توسع النشاط التبشيري التنصيرى حتى أصبح لكل مسيحي 100 كنيسة في بلد يشغل فيه المسيحيون اقل من 3% وصار اقتصاد البلاد بأيديهم وكذلك الوظائف الحكومية المرموقة .

السنوات التالية:

من ابرز نتائج ما سبق ان أصبحت زنجبار تتبع الحكم العلماني الذي انتهجته تنزانيا مما اضعف كثيرا من تعريف الأجيال الجديدة بتاريخها وإسلامها.
-تتمتع زنجبار بحكم ذاتي في ظل الاتحاد من حيث التمثيل الوظيفي (رئيس - مجلس نواب- رئيس وزراء ) . ولكن الوزارات الهامة كوزارة الدفاع والخارجية والتعليم بيد الحكومة الاتحادية النصرانية. ومن المضحك المبكى انه تم في عام 2001 تعيين وزير "نصراني"
لرئاسة الوزارة الخاصة بالشؤون الدستورية وهى المخولة بإدارة الإفتاء والأوقاف والمحاكم .الإسلامية في زنجبار‍
- أصبح المسلمون يعتمدون على الجهود الذاتية لا على الدولة في دعم وتدبير شئونهم وخاصة الدينية والدعوية بسبب علمانية الحكومة .
- قامت ثورة قادها الشباب الزنجبارى احتجاجا على مساعي الحكومة التنزانية لتغيير الملامح الإسلامية في الجزيرة فقتل بعضهم بالرصاص وسجن البعض الأخر .
- يطالب الشعب الزنجبارى بالاستقلال وإعادة الحكم والوظائف القيادية إلى مسلميه وتطبيق الشريعة الإسلامية
- خلال الانتخابات التي جرت عام2000 تكشف للعالم حقيقة الحكم الحالي لتنزانيا حيث خرجت مظاهرات كبيرة في زنجبار تؤكد على ان الانتخابات غير شرعية وتم فيها تزوير كبير أفضى عن فوز مرشح الحكومة الاتحادية النصرانية إمام مرشح حزب "الجبهة المدنية المتحدة" وهو الحزب الاسلامى بزنجبار.


الخاتمة والمراجع
هذه قصة جزء من وطننا الاسلامى المنسية لباقي أجزائه كان لابد من الإشارة إليها وبالطبع فهذا غيض من فيض مما يجب معرفته عنها في وقت نحن في أمس الحاجة فيه لتحقيق التضامن الاسلامى ولنبدأه على المستوى الشعبي بان يضع رجال الدعوة ورجال الأعمال الميسورون والأكاديميون والإعلاميون مثل هذه المنطقة وغيرها من مناطقنا المنسية في حسبانهم وعلى جدول أنشطتهم التي يقصدون بها وجه الله تعالى وتحقيق الدعوة القرآنية الخالدة "إنما المؤمنون أخوة" الآية (10) سورة الحجرات .