المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (( أسرار جملة ذبح على الطريقة الإسلامية )) هام وخطير !!



أم مريم
15-11-2007, 01:35 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخوتي في الله

أثار موضوع اخي ابن اسامة في نفسي الشجون

ففي مصر حدث منذ فترة هرج ومرج وحيرة وتساؤل مرير
على مدى مشروعية تناول اللحوم المصنعة ( اللانشون والبسطرمة - الهامبورجر - الهوت دوج
وخلافه ) وصار من يتحرى الحلال يقع في حيرة شديدة جداً وأصبحنا نستفتي المشايخ
لأننا علمنا أنه صادر قرار بمنع تصنيع هذه المصنعات من اللحوم البلدية بمعنى أنه يجب تصنيعها
من اللحوم المستوردة ... حتى ظهر عندنا محلات جزارة كتب عليها لحوم مزكاة ومصنعات تابعة للمحل:silent:



وعلى أثر ذلك بدأت في البحث وتجميع كل ما يتعلق بهذا الموضوع وسأضع بين أيديكم بحث
في منتهى الأهمية وأسأل الله ان يجازي كاتبه كل الخير وسأبدأ بآخر فقرة ثم أعود وأنقل لكم
المسائل الفقهية وأحكام الذبائح في الإسلام ليستفيد منها من يريد الإستزادة

فتابعونا بارك الله بكم

أم مريم
15-11-2007, 01:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تنويه هذا البحث بعنوان :


أحكام الذبائح واللحوم المستوردة



للشيخ عبد المجيد الزنداني




**********



وكما نوهت من قبل سأبدأ بما يختص باللحوم المستوردة ثم أعود للفقرات السابقة للبحث عن احكام الذبائح

المحور الخامس

تطبيق ضوابط الذبح الشرعي على واقع اللحوم المستوردة


ذكرنا فيما مضى أنه لا بد من توفر ضوابط وشروط في التذكية، بحيث يكون ذبحها مستكملاً شروط إباحتها للأكلحسبما ذكره أهل العلم في باب التذكية، فإذا تخلفت شروط التذكية عن ذبح الذبيحة، فذبحت بطريقة غير شرعية، فإن أكلها غير مباح وتكون في حكم الميتة المحرمة، فإذا كان ذلك كذلك فلا بد لنا ديانةً وشرعاً من الاطمئنان على توفر هذه الضوابط والشروط في الذبائح التي تورد إلى بلاد المسلمين من الدول غير الإسلامية معلبة كانت أو غيرها بما تسمى "باللحوم المستوردة"، وهي إما أن تكون:

1/ مستوردة من بلاد كافرة أهلها، من غير أهل الكتاب، أو ذبحها كافر غير كتابي في أي بلد، فهذه اللحوم يحرم أكلها.


2/ ما كان من هذه اللحوم مستورداً من بلاد كافرة لكن أهلها أهل كتاب أو كان الذابح كتابي في أي بلد وعُلِمَ يقيناً في هذا النوع أ نه ذبح على الطريقة المشروعة فهو حلال.

3/ ما كان منها مستورداً من بلاد كافرةأهلها أهل الكتاب لكن كثر القول بأنهم يذبحون على غير الطريقة المشروعة فهنا محل الأشكال


ولا بد لنا حين ذلك من تطبيق ضوابط الذبح الشرعي على هذه الذبائح ولا يكفي أنها من أهل الكتاب فيكون ذلك حجة أو مبرر يمنع من النظر في توفر الصبغة الشرعية في ذبحها، أو عدمها
هؤلاء بعموم قوله تعالى : ﴿ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُم﴾ ، قال القاضي ابن العربي المالكي في تفسير هذه الآية ما نصه: ( هذا دليل قاطع على أن الصيد وطعام الذين أوتوا الكتاب من الطيبات التي أباحها الله وهو الحلال المطلق..
ولقد سئلت عن النصراني يقتل عنق الدجاجة ثم يطبخها هل تؤكل معه أو تؤخذ منه طعاماً..؟ فقلت تؤكل لأنها طعامه وطعام أحباره ورهبانه، وإن لم تكن هذه ذكاة عندنا، ولكن الله أباح لنا طعامهم مطلقاً، وكل ما يرونه في دينهم فإنه حلال لنا إلا ما كذبهم الله فيه. أهـ)(48) (http://www.jameataleman.org/FTAWHA/mamlat/mamlat8.htm#_ftn48)
وقد استند إلى هذه الفتوى الشيخ/ محمد عبده فأباح هذه النوع من فتواه حيث قال ما نصه:ـ (وأما الذبائح فالذي أراه أن يأخذ المسلمون في تلك الأطراف بنص كتاب الله تعالى في قوله: ﴿ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُم﴾ ،
وأن يعولوا على ما قال الأمام الجليل أبو بكر بن العربي المالكي: من أن المدار على أن يكون ما يذبح مأكول أهل الكتاب-قسيسهم وعامتهم- ويعد طعاماً لهم كافة) (49) (http://www.jameataleman.org/FTAWHA/mamlat/mamlat8.htm#_ftn49).
وقد أحدثت هذه الفتوى ضجة كبرى بين العلماء في ذلك الوقت ما بين مستنكر لها ومؤيد لها، وممن أيدهما وتحمس لها تلميذه محمد رشيد رضا ـ وأطال الكلام في تأييدها والدفاع عنها في مجلة المنار(50) (http://www.jameataleman.org/FTAWHA/mamlat/mamlat8.htm#_ftn50)، وتفسير المنار(51) (http://www.jameataleman.org/FTAWHA/mamlat/mamlat8.htm#_ftn51)

أم مريم
15-11-2007, 03:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،


ويرد على هذه الفتوى من وجوه:ـ


الوجه الأول: أن ابن العربي قد نقض فتواه هذه بما جاء في موضع آخر من تفسيره حيث قال:- فإن قيل فما أكلوه على غير وجه الذكاة، كالخنق وحطم الرأس، فالجواب: أن هذه ميتة وهي حرام بالنص، وإن أكلوها فلا نأكلها نحن كالخنزير، فإنه حلال لهم،ومن طعامهم وهو حرام علينا أهـ (52) (http://www.jameataleman.org/FTAWHA/mamlat/mamlat8.htm#_ftn52)

فكلامه هنا واضح في أنه يرى تحريم ما ذكاه أهل الكتاب على غير الصفة المشروعة في الذكاة كالخنق و تحطيم الرأس، ولا شك أن فتل العنق خنق فهو يرى تحريمه علينا، وإن أكلوه هم واعتبروه طعاماً لهم.

الوجه الثاني: أن المراد بطعام أهل الكتاب ما ذكوه من الذبائح على الصفة المشروعة، فلو ذكى الكتابي في غير المحلالمشروع لم تبح ذكاته، لأن غاية الكتابي أن تكون ذكاته كذكاة المسلم، والمسلم لو ذكى على غير الصفة المشروعة لم تبح ذبيحته، فالكتابي من باب أولى،وكيف يتشدد في ذبيحته المسلم ويتساهل في ذبيحة الكافر الكتابي والمسلم أعلى من الكافر


الوجه الثالث: أن طعام أهل الكتاب قد خص منه ما استباحوه كالخنزير، فيخص منه ما ذبحوه على غير الصفة المشروعة في الذكاة


الوجه الرابع: أن ما ذبح بفتل عنقه يدخل في المنخنقة، وما ذبح بضربة بالبلطة ونحوها موقوذ، وقد حرم الله المنخنقة، والموقوذة بنص القرآن في قوله تعالى:﴿ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَة. ﴾ ، فيكون ذلك مخصصاً لقوله تعالى : ﴿ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُم

الوجه الخامس: أن ما ذكي على غير الصفة المشروعة يفتقد فوائد الذكاة من استخراج دمه وتطيب لحمه، والذكاة لا ينظر فيها إلى وصف المذكي فقط، بل ينظر فيها إلى وصف المذكى وصفة الذكاة معاً، فلو وجد أمامنا ذبيحتان كل منها ذكي على غير الصفة المشروعة، إحداهما ذكاها مسلم، والأخرى ذكاها كتابي،

أم مريم
15-11-2007, 03:46 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول الأستاذ/ عبد الله على حسين[1] (http://www.imanway.com/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=127260#_ftn1)(53)

[1](53) من علماء الأزهر، ليسانس في الحقوق.
في كتابه "اللحوم ـ أبحاث مختلفة في الذبح والصيد واللحوم المحفوظة.
وأما اللحوم المحفوظة في العلب مثل "بولي بيف" ومرقة الثور وهي المسماة (كيف أكسو) وشوربة الفراخ بالشعيرية، وهكذا من اللحوم المحفوظة في علب صفيح وما يشتق منها أياُ كان نوعها الذي يصدر إلى(( مصر )) من أوربا واستراليا وأمريكا: أن يحرم استعمالها قطعاً، لأنهاا لحم حيوان موقوذ مضروب حتى مات، فإن طريقة الذبح في جميع هذه البلاد تكاد تكون واحدة، وهي ضرب الحيوان في مخه فيخر صريعاً بلا حركة، لأنها تصيب المخ ومتى ما وقع حُمل إلى التقطيع بعد السلخ فيعمل من هذا الحيوان كافة أنواع اللحوم المحفوظة وما يخرج عنها..وقد أردت أن أعرف طريقة ذبحهم بطريقة رسمية لا تقبل الجدل أو الشك في تطبيق الأحكام الشرعية، فكتبت كتاباً دورياً أرسلته لقناصل 14 دولة 1ـ انجلترا 2ـ فرنسا 3ـ أسبانيا 4ـ هولندا 5ـ إيطاليا 6ـ تركيا 7ـ جنوب إفريقيا 8ـ الولايات المتحدة 9ـ البرازيل 10ـ استراليا 11ـ روسيا 12ـ الدانمرك 13ـ سويسرا 14ـ رومانيا.

ويتضمن هذا الكتاب ثلاثة أسئلة:ـ

أولاً: ما هي طرق الذبح في بلادكم ،أو قتل الحيوان عندكم؟
ثانياً: ما هو المكان الأول الذي يضرب فيه الحيوان من جسمه لقتله في بلادكم؟
ثالثاً: ما هي الصناعات المختلفة من اللحوم المحفوظة التي تصنع وتصدر من بلادكم؟


ثم ذكر أن الذي أجابت من تلك الدول هي تركيا، واليونان، وهولندا، وأسبانيا و الدنمرك والذي يبدوا واضحاً في المخالفة للطريقة الشرعية ما جاء في إجابة هولندا والدنمرك.

1-طريقة هولندا في إجابتها:ـ

قالت تقتل البهائم بعد تدويخها بأسرع ما يمكن بإسالة دمها، وتحصل عملية التدويخ بواسطة آلات تغُيب المخ، فتفقد البهيمة وعيها في الحال وقطع الرأس أو الرقبة ممنوع، وكذلك الذبح بسكين بموجب مرسوم ملكي.

2-وطريقة الدانمارك كما جاء في نص إجابتها:ـ


الخيول والثيران والعجول الكبيرة تذبح بطريقة صعقها بإطلاق الرصاص على رأسها في موضع المخ بالمسدس برصاص خاص لهذه العملية..والعجول الصغيرة والأغنام تذبح بطريقة الصعق، إما بالرصاص، أو بالضرب الشديد على جهتها الأمامية بمطرقة، أما الدواجن، فإنه يشترط في ذبحها أن يكون ذلك بطريقة الصعق السريع بالضرب الشديد بالمطرقة على رأسها، أو بقتلها قتلاً سريعاً بفصل رأسها، وعند ذبح الخيل والثيران والعجول الكبيرة بالطريقة المذكورة تصفى ماؤها بإدخال سكين في أسفل رقبتها في الشريان الكبيرة الوقع في مدخل الصدر من أعلى، وتستعمل لهذا الغرض السكين العادية، أما العجول الصغيرة والأغنام فتصفى دماؤها بتشريطها من الجانب الأسفل من رقبتها في الشريان الكبير الواقع خلف الرأس حول الرقبة فتفصل شرايينها.أهـ.



يتبع ولا حول ولا قوة إلا بالله

أم مريم
15-11-2007, 04:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ثم علق المؤلف بقوله: وكل هذه أدلة رسمية قاطعة في صدق ما ندعيه من أن ذبائحهم موقوذة مقتولة نجسه محرمة لا يصح لمسلم أن يتعاطاها، أو يحملها أو يبيعها،

ثم قال: وقد كنت أكتفي بما أعلمه شخصياً وأنا طالب بأوروبا خمس سنوات من أن طريقة ذبح الحيوانات عندهم في المجازر هي القتل بضربها على رأسها على المخ من مقدم الرأس بين القرنين في الجبهة ، وهي ضربة واحدة بآلة خصصت لذلك ، فيخرالحيوان صريعاً لوقته، ولكن خشية ادعاء مالا أعرف أقمت الدليل الكتابي من حكوماتهم أنفسهم،

ثم قال: وقد أرسلت إلى الدكتور العلامة الأستاذ/ عبد الحميد مصطفى فرغلي المتخصص في وظائف أعضاء الحيوان بأمريكا -جامعة جونس هوبكنز بمدينة بلتمور ـ أسأله عن كيفية قتل حيوانات الأكل عندهم في أمريكا، فورد منه جواب في 15ـ 7 سنة 1947م يقول: سألتَ عن طريقة الذبح، الطريقة: أن يضربوا الحيوان بمطرقة مدببة في مخه فيموت وبعد ذلك يقطعون رقبته... ،ثم ختم الأستاذ/ عبد الله حسين كتابه بقوله:ـ

وإني أشهد الله وحده أني لم أدخر وسعاً في البحث والتقصي عن المعلومات المفيدة وأشهد الله أني بلغت والله خير الشاهدين

يتبع بإذن الله تعالى

أم مريم
15-11-2007, 04:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ونشرت مجلة الدعوة بالرياض مقالاً للدكتور/ محمود الطباع في عددها 673 بتاريخ 21/ذي القعدة 1398.

تحت عنوان "لئلا نأكل حراماً" جاء فيه ما نصه:
أناالدكتور محمود الطباع طبيب بيطري، درست في ألمانيا الغربية، وفي بدء دارستي تعرضت مع إخوتي المسلمين لمشكلة اللحوم المذبوحة، وهل يجوز الأكل منها، وحتى نتأكد من طريقة الذبح، ذهبت مع عدد من الإخوان لزيارة المسلخ في مدينة هانوفر، فشاهدنا الجزارين يحضرون قطيعاً من الأبقار يطلقون على رأسها من مسدس خاص،
وبعد أن وقعت جميعها على الأرض بدون حراك أخذ العمال استراحة يأكلون فيها ما يقارب الثلث ساعة، ثم قاموا وعلقوا الأرجل الخلفية في الرافعات المتحركة، وقطعوا الرأس ثم نزعوا الجلد، وشقوا البقرة إلى نصفين، وغسلوها بالماء بعد إخراج الأعضاء والأمعاء، فكانت مياه الغسيل بلون الدم، وقبل أن ينتهي العمال من فترة الاستراحة ويبدءون بقطع رأس الأبقار، تأكدنا أن جميع الأبقار كانت ميتة، ولا يحل أكلها في ديننا الحنيف

يتبع :(

أم مريم
15-11-2007, 05:30 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

وهذا تقرير [1] (http://www.imanway.com/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=127265#_ftn1)(54)من الداعية الأستاذ/ أحمد بن صالح محايري عن اللحوم المستوردة من البرازيل إلى المملكة العربية السعودية نصه: (الحمد الله، والصلاة والسلام على رسول الله محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.
معالي الرئيس العلامة الوالد الشيخ/ عبد العزيز بن باز المحترم حفظه الله تعالى:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...وبعد :ـ
فتنفيذاً لما جاء في رسالة سماحتكم رقم 3442/4 بشأن التحري عن كيفية ذبح الطيور والمواشي الموردة إلى المملكة، فيشرفني أن أرفع لمعاليكم ما يلي:
ثم ذكر أنه قام بجولة عن طريق البر إلى سبع مدن برازيلية فيها شركات مصدرة للحوم والدواجن واطلع على كيفية الذبح فيها منها ( شركة بربنسيسا للدجاج والدواجن) ، وذكر أن هذه الشركة تذبح من الدواجن ما ينوف عن 150 طن في الشهر، وتقوم بتغليفها وتصديرها إلى عدة بلدان عربية، وذلك ضمن أكياس وكراتين كتب عليها باللغة العربية: ( ذبح على الطريقة الإسلامية)،ولما طلبت وزارة الخارجية من بعض الدول الإسلامية من المستوردين أن يكون مع أوراق الاستيراد ما يثبت أن اللحم المورد ذبح على الطريقة الإسلامية،

قامت هذه الشركة بالاتصال برئيس الجمعية الإسلامية في مدينة كورتيبا الغربية منها واتفقت معه أن يشهد خطياً عند كل شحنة أن الذبح جرى وتم على الطريقة الإسلامية وذلك لقاء نسبة 1% من قيمة الشحن تدفعها الشركة له مقابل شهادته هذه.

ثم ذكر الأستاذ "محايري" أنه ذهب مع رئيس الجمعية الإسلامية إلى مقر الشركة وطلب من المسئولين عن هذه الشركة مشاهدة عملية الذبح فقال: لقد رأيت بنفسي أن الطيور تعلق من أرجلها حية منكوسة الرأس على آلة متحركة تسوقها إلى مكان فيه رجل قائم بسكينة يقطع بها وريد كل دجاجة، ويبالغ في السرعة ليتمكن من قطع وريد الطير الذي يليه وهكذا..
ونفس الآلة تسوق الطير المعلق بعد عملية الذبح إلى مكان فيه ماء ساخن لتغمسه فيه، كي يتم نتفه وتنظيفه وتعبئته بالأكياس الآنفة الذكر، والمحظور في عملية الذبح المذكورة وأنه لا يتحقق في الغالب قطع الوريدين لعامل السرعة المفروضة على الذابح،

كما أن الدجاج المذبوح يغمس في الماء المغلي بعد مدة وجيزة من الذبح قد لا يكون الطير خلالها فارق الحياة،
فيحصل أنه يموت خنقاً، كما يجب التأكد من عقيدة الذابح ، هل هو كتابي أم وثني؟

يتبع إن شاء الله

أم مريم
15-11-2007, 05:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،


أم شركة "أويسته" للبقر والدواجن وهي من أكبر الشركات العالمية للحوم البقر والدواجن،
فإن الآلة تغمس الذبيحة في الماء الساخن المغلي في الغالب قبل أن يفارق الحياة،

ويُساق الثور إلى مكان ضيق ويغلق عليه،
ثم يضرب بمطرقة على رأسه بقصد أن يغيب وعيه فيسقط على الأرض،
فيأتي رجل بسكين فيشق حلق الرقبة ليصل إلى الوريد،

والمهم في هذه الطريقة مسألة الضرب على الرأس قبل الذبح، وهل يجوز شق جلد الرقبة قبل الذبح-
أعني قبل قطع الوريد- ثم إن الذي يباشر الذبح كتابي أم وثني؟!
ولما طلبنا من مدير الشركة أن يطلعنا على كيفية حصولهم على الشهادة الخطية
التي تشهد بأن الذبح تم على الطريقة الإسلامية
قال: نحصل عليها من بعض الجمعيات الإسلامية في سان باولو
فقلت له: وكيف ذلك وبينكم وبين ساند باولو 1800 كيلو متراً ؟!!! .

أم مريم
16-11-2007, 03:55 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

"الشركة الدانماركية للحوم"
هذه الشركة الدانماركية بأوروبا وليست في البرازيل، ولكن إتماماً للفائدة أدرج طية قصاصة من مجلة الوطن العربي التي تصدر عن الجالية العربية في فرنسا، وتجدون في القصاصة مقابلة أجرتها الصحيفة مع أحد العمال العرب في الدانمارك
المدعو/" محمد الأبيض المغربي" الذي يعمل في مصنع لتعليب اللحوم فيقول عن اللحوم والدواجن المصدرة إلى البلاد العربية:
إنهم يكتبون عليها ذبحت على الطريقة الإسلامية، وهذا غير صحيح ،لأن القتل يتم كهربائياً في كل الحالات، ويكتبون على صناديقها مذبوحة على الطريقة الإسلامية.

وأخيراً يقول الأستاذ الداعية/ أحمد صالح محايري : بعد أن عرضت صورة من عملية الذبح في البرازيل، يشرفني أن أرفع أن المركز الإسلامي في البرازيل تم تأسيسه بعضوية السفراء العرب والمسلمين، والذي ليس له حتى الآن منفذ معتمد أو مدير دائم، هذا المركز الإسلامي، بنى مدرسة للمسلمين في برازيليا، سرعان ما أغلقها ثم سلمها دون قيد أو شرط لبعض البرازيليين ليفتحها مدرسة برازيلية ـ نعم برازيلية المنهج والإدارة ـ وذلك لفشله في اتخاذ ولو قرار واحد فيما يتعلق بالمسلمين في المنطقة، هذا المركز الإسلامي قد اتخذ قراراً ليشرف بنفسه على عملية الذبح وهذه خطوة جيدة لو تحققت، ولكن كيف يشرف على عملية الذبح وبينه وبين أماكن الذبح مئات الأميال، وليس عنده موظفون ليستخدمهم في هذا؟!!.

وللحديث بقية فتابعونا :argue:

*ابن أسامه*
18-11-2007, 07:51 AM
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

ما شاء الله ... تبارك الله
--------
3025[ 10 ] ( صحيح ) ـ مشكاة المصابيح المجلد الثاني باب- الفصل الأول
وعن أبي هريرة ، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "" من لم يشكر الناس لم يشكر الله "" . رواه أحمد ، والترمذي .
--------
http://img267.imageshack.us/img267/5785/top10hu9.gif


*أختنا الكريمة / أم مريم (كفيَّت ووفيَّت)

بارك الله فيك ، وجزاك الله خير
جعل الله لكى هذا الموضوع فى الميزان يوم العرض على الرحمن

المرجوا من الأعضاء المشرفين والأعضاء الكرام / إقتباس ونشر الموضوع فى المنتديات

ونتابع بإذن الله ،

أبو منصور
21-11-2007, 01:48 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

شكرا لك أختي .. و بارك الله فيكِ
نفع الله بك الإسلام و المسلمين..

أم مريم
22-11-2007, 12:18 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الفاضل // ابن أسامة

بوركت على المرور والتعقيب
ولك بالمثل إن شاء الله وأسأل الله ان يصل هذا البحث لكل المسلمين

/
/
/

اخي في الله : أبو منصور

بوركت على المرور والتعقيب
ونرحب بك معنا في طريق الإيمان
وننتظر مشاركاتك القيمة بإذن الله

أم مريم
22-11-2007, 12:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نكمل بإذن الله


وهذا تقرير من الشيخ/" عبدالله بن علي الغضية"- مرشد الرئاسة بالقصيم عن اللحوم المستوردة من لندن وفرنسا- نصه:
( أما عن موضوع الدجاج المستورد وذبحه، فقد حاولت في لندن التعرف على طريقة الذبح، فاتصلت بمدير شركة مكائن الذبح، متظاهراً أني أريد إقامة مصنع ذبح دجاج في المملكة، فأعطاني كتلوجاً مصوراً عن المصنع الذي تنتجه شركته
فلما قام يشرح لي كيفية العملية، قلت له إن الدجاج ظهرت لجهاز التغليف دون قطع رأسها،
فسألني مستفهماً ولماذا قطع الرأس؟! فقلت إننا في الشرق الأوسط لا نأكل رؤوس الطيور،
ثم ذكر الشيخ عبدالله الغضية: وأرفق لسماحتكم صورة فوتوغرافية للمصنع وفيه

أولاً تقف السيارة عند باب المصنع كما يتضح لكم في الرسم المترجم،
ثم ينزل الدجاج منها فيعلق بأرجله، ثم يمر بآلة مستديرة تنفتح مع النصف،
فيدخل به رأس الدجاجة، ومكتوب عليه الذبح بطريقة التدويخ لأنه يضرب رأس الدجاجة هواء شديد الانفجار،
فتصبح الدجاجة بعد لا تسمع ولا ترى وتنتظر الموت بعد لحظات،
ثم تمر بجهاز آخر يقطر فيه إن ظهر منها سائل دم أو غيره،
بعده تمر على جهاز يعمل بالبخارأو الماء الحار جداً ،
وفيه تموت إن كان بها حياة، وتخرج منه لأجهزة النتف والتنظيف إلى أن تخرج لأكياس النايلون،
ثم للكرتون الذي كتب عليه باللغة العربية" ذبح على الطريقة الإسلامية"،
وهذا المصنع صغير، وينتج في الساعة ألفين دجاجة 2000

ويقول من سألت: أن في فرنسا نفس الطريقة، إلا أنهم يزيدون أن الدجاج إذا اكتمل نموه فإنهم يضعونه في مستودعات شديدة البرودة، ويسحب منها حسب طلب الأسواق،
وبالطبع تخرج الدجاجة من هذه المستودعات ميتة، ثم توضع في برك حارة استعداداً للنتف والتصدير،
وهذا ذكره بعض من سافر لفرنسا وأمريكا اهـ.
ويقول وأنا أكتب هذا المقال اطلعت على ما نشر في مجلة المجتمع بعددها "414 صفحة 20" بعنوان حول شرعية ذبح الدجاج في الدانمرك والذي وجهته جمعية الشباب المسلم،
وخلاصته: أن الدجاج هناك لا يذبح على الطريقة الإسلامية المشروعة، ولا يحل لمسلم أن يأكله...
ولو كتب على الكرتون" ذبح على الطريقة الإسلامية"، ومن المعلوم أن الدجاج يذبح هناك بالآلاف.

ولنا عودة

عباس
22-11-2007, 12:32 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله ..


ونحن نأكل ولا نبالي أكان الذبيح (مدوخاً) أو مقتولاً (بالتجميد) ..


وليس العيب أن يكون ذلك في الغرب ..


ولكن الطامة أن يكون هذا في بلاد المسلمين .. حيث كثير من المسالخ لا تكترث ..


حتى بذكر الله تعالى على ذبيحهم ..



نسأل الله العافية والسلامة ..

أم مريم
04-12-2007, 12:17 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تكملة للتقرير الذي وضعه الشيخ عبدالله بن علي الغضية"- مرشد الرئاسة بالقصيم عن اللحوم المستوردة من لندن وفرنسا- نصه:




ثم ذكر الشيخ صورة عن مصنع لذبح الدجاج من المصانع الأوربية، قام بزيارة إليه، لكنهم خدعوه عن المذبح الأتوماتيكي، وأروه مذبحاً فيه قلة من المسلمين، -يذبحون لمسلمين في الداخل -ولم يمكنوه من الإطلاع على المذبح الأتوماتيكي، كما حدث للشباب المسلمين في الدنمارك، فقد حاولوا عدة مرات الاطلاع على طريقة الذبح، فلم يسمح لهم بذلك، ولو كان موافقاً للطريقة الإسلامية كما يقولون لمكنوهم من مشاهدته.



نبذة عن هذا المصنع:


1-تحضر السيارة الدجاجة من الحظائر التي ربما مات بعضه فيها قبل أن ينزل، أو نتيجة البرد الشديد، أو التحميل أو التنزيل، ومعروف سرعة موت الدجاج.
2-كما يتضح من الصور في كتلوج المصنع ـ تعليق الدجاجة بأرجلها، ثم يحيط بها حزام متحرك فوق الرأس، فتذهب بطريقة آلية حيث تمر بجهاز كتب تحته الذبح بطريقة التدويخ.
3-هناك حوض يستقبل السوائل من الدجاج إن سقط منها شيء.
4-وهو بيت القصيد، مغطس ضخم كتب عليه جهاز محرق جداً، يعمل بالبخار، أو بالماء الحار، فتغطس فيه الدجاجة المسكينة ، لتفقد فيه آخر رمق من حياة، ثم بعد ذلك تخرج منه جثة هامدة، بعد أن تعرضت للخنق والوقذ والتردي، ثم بعد نتفه وتنظيفه من الرأس، يغلف بكراتين كتب عليها: ذبح على الطريقة الإسلامية.



وتلاحظ أخي القارئ: أن الدجاجة دخلت المذبح وخرجت منه ميتة، منتوفة الرأس منظفة الأحشاء، ومقطعة الأرجل، إلا أن رأسها قد صحبها منذ أن خلقه الله، ولا يقطع رأسها بعد ذلك إلا إذا كانت سوف تصدر للشرق الأوسط، وقد سألت الإنجليزي لماذا خرجت من المذبح ورأسها موجود فيها؟.
فقال لي: أما رأيت أن الطيور عندنا والذبائح رؤوسها موجودة لا تقطع، وفعلاً رأيت الطيور والذبائح بأسواقهم رؤوسها معلقة فيها، وهي معروضة للبيع دون أن ترى في رقابها أثراً للذبح، وهذا يشاهده كل من زار لندن، أو غيرها من البلاد الأوربية.



الآثار المتربة على هذه الطريقة:


أراني قد أطلت في النقل عن هذه المشاهدات والشهادات التي تبين كيفية إزهاق الحيوان في البلاد الغربية التي تورد لنا هذه اللحوم لكني أرى أنها إطالة لابد منها لما اشتملت عليه من حقائق تهمنا في هذا الموضوع.

إن المجازر الغربية اتخذت الطرق المذكورة للذبح رحمة بالحيوان، حسب ادعاء جمعيات الرفق بالحيوان، ولكن من البديهي أن الغربيين اختاروا هذه الطرق للحصول على أكبر كمية من اللحم في مدة قصيرة، أو بعبارة أخرى، لأجل تحقيق مكاسب تجارية، خصوصاً وأن بقاء الدم في لحم الحيوان يزيد من وزنه، فيكون الربح أكبر، وهذا ما نشاهده خاصة في لحوم الدجاج المستوردة على مستوى واسع، وقد قام عدد من الأطباء
المسلمين بإجراء تحقيق كامل في مثل هذه اللحوم ووصلوا إلى النتائج التالية:- كما ورد في كتاب الدكتور/ غلام مصطفى خانرئيس جمعية أطباء المسلمين في بريطانيا، وتقرير الدكتور/ محمد نسيم رئيس وقف المسجد الجامع في مدينة برمنجهام-

أولاً: تخدير الحيوان قبل الذبح يسبب فتوراً لدى الحيوان وانكماشاً في قلبه، فلا يخرج منه الدم عند الذبح بالكمية التي تخرج عادة.

ومن المشاهد أن طعم اللحم الذي خرج منه الدم كاملاً، غير طعم الحيوان الذي بقيت فيه كمية من الدم، وأخبرني أحد المستشرقين على مجزرة إسلامية كبرى في برمنجهام،أن من الإنجليز من يفضل أكل الحيوان المذبوح بالطريقة الإسلامية، وذلك لأجل طعمه المتميز عن بقية اللحوم.


ثانياً: أن الصدمة الكهربائية لا تؤدي مقصودها في جميع الأحوال، فإذا كانت الصدمة مثلاً خفيفة بالنسبة لضخامة الحيوان، بقي مفلوجاً بدون أن يفقد الحواس ويشعر بالألم مرتين، الأولى بالصدمة الكهربائية أو بضربة المسدس، والثانية عند الذبح، أما إذا كانت الصدمة الكهربائية شديدة لا يحتملها الحيوان أدت إلى موته بتوقف القلب، فيصير ميتة لا يجوز أكلها بحال من الأحوال.



ثالثاً: أن الطريقة المتبعة لدى المسلمين أرحم بالحيوانات حقيقية، وذلك لأن الذبح بسكين حاد وبسرعة فائقة، ومن الثابت أن الشعور بالألم ناتج عن تأثير الأعصاب الخاصة بالألم تحت الجلد، وكلما كان الذبح بالطريقة المذكورة خف الشعور بالألم أيضاً، ومن المعلوم أن قلب الحيوان الذي لم يفقد حسه أكثر مساعدة على إخراج الدم كما مر آنفاً.



حسبنا الله ونعم الوكيل

ولنا عودة متجددة بأمر الله

أم مريم
23-02-2009, 04:58 PM
للرفع وإن شاء الله لنا عودة لاستكمال الموضوع

بن حمد
27-02-2009, 11:58 PM
أسأل الله أن يجزيك خير الجزاء على هذا النقل المبارك وأن يجعله في ميزان حسناتك يا أم مريم.