المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل حديث أن لأعمال تعرض على النبي يومي الأثنين والخميس على النبي..صحيح؟



تذكر الله
09-02-2006, 12:16 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اخواني افيدوني افادكم الله
هل الحديث الذي يتكلم عن ان الأعمال تعرض على رسول الله صلى الله علية وسلم في يوم الخميس والأثنين فإذا وجدا خيرا حمد الله واذ وجدا غير ذلك استغفر الله لنا ...هل هذا الحديث صحيح ام انه غير موجود

أبو أسامة
09-02-2006, 01:12 AM
تذكر الله

هذا ما وجدته من أحاديث نبوية ...قد يكون الحديث الذي أوردتيه وارداً في مكان آخر

في صحيح مسلم

1978 - و حَدَّثَنِي زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ حَدَّثَنَا مَهْدِيُّ بْنُ مَيْمُونٍ عَنْ غَيْلَانَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَعْبَدٍ الزِّمَّانِيِّ عَنْ أَبِي قَتَادَةَ الْأَنْصَارِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُئِلَ عَنْ صَوْمِ الِاثْنَيْنِ فَقَالَ فِيهِ وُلِدْتُ وَفِيهِ أُنْزِلَ عَلَيَّ

وفي سنن أبي داود

2080 - حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْمَعِيلَ حَدَّثَنَا أَبَانُ حَدَّثَنَا يَحْيَى عَنْ عُمَرَ بْنِ أَبِي الْحَكَمِ بْنِ ثَوْبَانَ عَنْ مَوْلَى قُدَامَةَ بْنِ مَظْعُونٍ عَنْ مَوْلَى أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ
أَنَّهُ انْطَلَقَ مَعَ أُسَامَةَ إِلَى وَادِي الْقُرَى فِي طَلَبِ مَالٍ لَهُ فَكَانَ يَصُومُ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ فَقَالَ لَهُ مَوْلَاهُ لِمَ تَصُومُ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ وَأَنْتَ شَيْخٌ كَبِيرٌ فَقَالَ إِنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَصُومُ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ وَسُئِلَ عَنْ ذَلِكَ فَقَالَ إِنَّ أَعْمَالَ الْعِبَادِ تُعْرَضُ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ
قَالَ أَبُو دَاوُد كَذَا قَالَ هِشَامٌ الدَّسْتُوَائِيُّ عَنْ يَحْيَى عَنْ عُمَرَ بْنِ أَبِي الْحَكَمِ

وفي سنن الترمذي

678 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ رِفَاعَةَ عَنْ سُهَيْلِ بْنِ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ تُعْرَضُ الْأَعْمَالُ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَالْخَمِيسِ فَأُحِبُّ أَنْ يُعْرَضَ عَمَلِي وَأَنَا صَائِمٌ
قَالَ أَبُو عِيسَى حَدِيثُ أَبِي هُرَيْرَةَ فِي هَذَا الْبَابِ حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ

وفي سنن أبي ماجة

1730 - حَدَّثَنَا الْعَبَّاسُ بْنُ عَبْدِ الْعَظِيمِ الْعَنْبَرِيُّ حَدَّثَنَا الضَّحَّاكُ بْنُ مَخْلَدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ رِفَاعَةَ عَنْ سُهَيْلِ بْنِ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَصُومُ الِاثْنَيْنِ وَالْخَمِيسَ فَقِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّكَ تَصُومُ الِاثْنَيْنِ وَالْخَمِيسَ فَقَالَ إِنَّ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَالْخَمِيسَ يَغْفِرُ اللَّهُ فِيهِمَا لِكُلِّ مُسْلِمٍ إِلَّا مُهْتَجِرَيْنِ يَقُولُ دَعْهُمَا حَتَّى يَصْطَلِحَا

وفي مسند أحمد

8011 - حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ رِفَاعَةَ عَنْ سُهَيْلِ بْنِ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ أَكْثَرَ مَا يَصُومُ الِاثْنَيْنِ وَالْخَمِيسَ قَالَ فَقِيلَ لَهُ قَالَ فَقَالَ إِنَّ الْأَعْمَالَ تُعْرَضُ كُلَّ اثْنَيْنِ وَخَمِيسٍ أَوْ كُلَّ يَوْمِ اثْنَيْنِ وَخَمِيسٍ فَيَغْفِرُ اللَّهُ لِكُلِّ مُسْلِمٍ أَوْ لِكُلِّ مُؤْمِنٍ إِلَّا الْمُتَهَاجِرَيْنِ فَيَقُولُ أَخِّرْهُمَا

20749 - حَدَّثَنَا عَفَّانُ حَدَّثَنَا أَبَانُ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ حَدَّثَنِي عَمْرُ بْنُ الْحَكَمِ عَنْ مَوْلَى قُدَامَةَ بْنِ مَظْعُونٍ عَنْ مَوْلَى أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ
أَنَّهُ انْطَلَقَ مَعَ أُسَامَةَ إِلَى وَادِي الْقُرَى يَطْلُبُ مَالًا لَهُ وَكَانَ يَصُومُ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ فَقَالَ لَهُ مَوْلَاهُ لِمَ تَصُومُ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَالْخَمِيسِ وَأَنْتَ شَيْخٌ كَبِيرٌ قَدْ رَقَقْتَ قَالَ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَصُومُ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ فَسُئِلَ عَنْ ذَلِكَ فَقَالَ إِنَّ أَعْمَالَ النَّاسِ تُعْرَضُ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ

مصنف عبد الرزاق

7915 - عبد الرزاق عن أبي بكر بن أبي سبرة قال : أخبرني مسلم بن أبي مريم عن أبي صالح عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : صوموا يوم الاثنين والخميس ، فإنهما يومان ترفع فيهما الاعمال ، فيغفر الله لكل عبد لا يشرك به إلا لصاحب إحنة (3) يقول الله : ذروه حتى يتوب (4).
7916 - عبد الرزاق عن أبي شيبة (5) : أخبرني الحكم بن عتيبة أن مجاهدا كان يصوم الاثنين والخميس ، ويقول : يومان ترفع فيهما الاعمال ، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم (6).

عبدالواحد بن حمد المزروع
11-02-2006, 03:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ أو الأخت السائلة أسأل الله جلت قدرته أن يجعلنا وإياكم من الموفقين المقبولين وإجابة لهذا السؤال أقول:
لا أعرف لهذا الحديث أصلا، وإنما الثابت أن الأعمال تعرض يومي الإثنين والخميس، كما اورد الأخ الموفق أبو أسامة شكر الله له،

ولكن أورد ابن تيمية رحمه الله في الفتاوى أثراُ فيه ضعف أن أعمال الأحياء تعرض على الأموات، ولكنه ضعيف.
والله تعالى أعلم.

تذكر الله
17-02-2006, 12:04 AM
بارك الله فيكم
وجزاكم الله خير على الرد

أبو سليم
11-06-2006, 01:18 PM
حياتي خير لكم

أخرج إسماعيل بن إسحاق القاضي في "فضل الصلاة على النبي" (25) حدثنا سليمان بن حرب قال ثنا حماد بن زيد قال ثنا غالب القطان عن بكر بن عبد الله المزني قال رسول الله
حياتي خير لكم تحدثون ويحدث لكم فإذا أنا مت كانت وفاتي خيرا لكم تعرض علي أعمالكم فإن رأيت خيرا حمدت الله وإن رأيت غير ذلك استغفرت الله لكم
وأخرجه أيضاً في "فضل الصلاة على النبي" (26) حدثنا الحجاج بن المنهال قال ثنا حماد بن سلمة عن كثير أبي الفضل عن بكر بن عبد الله ان رسول الله قال حياتي خير لكم ووفاتي لكم خير تحدثون فيحدث لكم فإذا أنا مت عرضت علي أعمالكم فإن رأيت خيرا حمدت الله وإن رأيت شرا استغفرت الله لكم
وأخرج الحارث بن أبي أسامة في "مسنده" كما في "بغية الباحث" (953) حدثنا الحسن بن فتيبة ثنا جسر بن فرقد عن بكر بن عبد الله المزني قال قال رسول الله: «حياتي خير لكم تحدثون ويحدث لكم ووفاتي خير لكم تعرض علي أعمالكم فما كان من حسن حمدت الله عليه وما كان من سيء استغفرت الله لكم».

وأخرجه ابن سعد في "الطبقات الكبرى" 2/194 أخبرنا يونس بن محمد المؤدب أخبرنا حماد بن زيد عن غالب عن بكر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حياتي خير لكم تحدثون ويحدث لكم فإذا أنا مت كانت وفاتي خيرا لكم تعرض علي أعمالكم فإذا رأيت خيرا حمدت الله وإن رأيت شرا استغفرت الله لكم

وأخرجه البزار في "البحر الزخار" 5/308 (1925) حدثنا يوسف بن موسى قال نا عبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي رواد عن سفيان عن عبد الله بن السائب عن زاذان عن عبد الله عن النبي قال إن لله ملائكة سياحين يبلغوني عن أمتي السلام قال وقال رسول الله حياتي خير لكم تحدثون ونحدث لكم ووفاتي خير لكم تعرض علي أعمالكم فما رأيت من خير حمدت الله عليه وما رأيت من شر استغفرت الله لكم
قال البزار: وهذا الحديث آخره لا نعلمه يروى عن عبد الله إلا من هذا الوجه بهذا الإسناد

قال الهيثمي في "مجمع الزوائد" 9/24: رواه البزار ورجاله رجال الصحيح .

قال العراقي في "تخريج الإحياء" 4/148: ورجاله رجال الصحيح إلا أن عبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي روّاد وإن أخرج له مسلم ووثقه ابن معين والنسائي فقد ضعفه كثيرون ، ورواه الحارث بن أبي أسامة في مسنده من حديث أنس بنحوه بإسناد ضعيف

قال ابن كثير في "البداية والنهاية" 5/275: وأما أوله وهو قوله عليه السلام إن لله ملائكة سياحين يبلغوني عن أمتي السلام فقد رواه النسائي من طرق متعددة عن سفيان الثوري وعن الاعمش كلاهما عن عبد الله بن السائب عن أبيه به

وأخرج البزار في "البحر الزخار" 5/307 (1923) حدثنا عمرو بن علي قال نا يحيى عن سفيان عن عبد الله بن السائب عن زاذان عن عبد الله عن النبي
(1924) وحدثناه يوسف بن موسى قال نا جرير عن حسين الخلقاني عن عبد الله بن السائب عن زاذان عن عبد الله قال قال رسول الله إن لله ملائكة سياحين يبلغوني عن أمتي السلام
قال حسين في حديثه إن لله ملائكة يطوفون في الطرق يبلغون عن أمتي السلام
قال البزار: وهذا الحديث لا نعلمه يروى عن عبد الله إلا من هذا الوجه بهذا الإسناد

قال ابن عدي: (622) خراش بن عبد الله زعم أنه مولى أنس بن مالك وسمعت أبا سعيد الحسن بن علي بن صالح بن زكريا بن يحيى بن صالح بن زفر العدوي يقول مررت بالبصرة بأبي عثمان بن أبي العاص الثقفي فإذا الناس مجتمعين في منخل طحان على رجل فملت إليه كما ينظر الغلمان فإذا أنا بهذا الشيخ فقلت من هذا فقالوا خراش بن عبد الله خادم أنس بن مالك قلت كم له من سنة قالوا ثمانون ومائة فزحمت الناس فدخلت إليه وبين يديه جماعة يكتبون عنه والباقون نظارة فأخذت قلما من يد رجل وكتبت هذه الأربعة عشر حديثا في أسفل نعلي وذلك في سنة اثنتين وعشرين ومائتين وأنا بن اثنتي عشرة سنة
قال خراش حدثنا مولاي أنس بن مالك قال رسول الله الصوم جنة ...
وقال رسول الله حياتي خير لكم وموتي خير لكم أما حياتي فأحدث لكم وأما موتي فتعرض علي أعمالكم عشية الإثنين والخميس فما كان من عمل صالح حمدت الله عليه وما كان من عمل سيء استغفرت لكم
وخراش: كذاب قال ابن عدي: وخراش هذا مجهول ليس بمعروف وما أعلم حدث عنه ثقة أو صدوق إلا الضعفاء وهذه الأحاديث عن أنس عامة متونها صالحة قد روى من غير هذا الوجه في بعض هذه المتون مناكير فإذا لم يعرف الرجل وكان مجهولا كان حديثه مثله والعدوي هذا كنا نتهمه بوضع الحديث وهو ظاهر الأمر في الكذب .


قال البيهقي في "الاعتقاد" ص305: والأنبياء عليهم الصلاة والسلام بعدما قبضوا ردت إليهم أرواحهم فهم أحياء عند ربهم كالشهداء وقد رأى نبينا صلى الله عليه وسلم جماعة منهم ليلة المعراج وأمر بالصلاة عليه والسلام عليه وأخبر وخبره صدق أن صلاتنا معروضة عليه وأن سلامنا يبلغه وأن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء .

وروى أحمد وهارون بن عبد الله والحسن بن علي وإسحاق بن منصور حدثنا حسين بن علي الجعفي عن عبد الرحمن بن يزيد ابن جابر عن أبي الأشعث الصنعاني عن أوس بن أوس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : من أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خلق آدم و فيه قبض و فيه النفخة و فيه الصعقة فأكثروا علي من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة علي
قالوا : يا رسول الله كيف تعرض صلاتنا عليك و قد أرمت ؟ ـ يعني قد بليت ـ قال : إن الله قد حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء عليهم السلام
أخرجه أحمد وأبو داود والنسائي
وأخرجه ابن ماجه عن أبي بكر بن أبي شيبة عن حسين بن علي عن ابن جابر عن أبي الأشعث عن شداد بن أوس فذكره
قال شيخنا أبو الحجاج المزي : و ذلك وهم من ابن ماجه و الصحيح أوس بن أوس و هو الثقفي رضي الله عنه
قلت : و هو عندي في نسخة جيدة مشهورة على الصواب كما رواه أحمد و أبو داود و النسائي عن أوس بن أوس
قال ابن كثير في "تفسيره" 3/677: وقد صحح هذا الحديث ابن خزيمة وابن حبان والدارقطني والنووي في الأذكار . وهذا الحديث يثبت عرض صلاة المؤمنين عليه صلى الله عليه وسلم .

وروى عبد الله بن وهب عن عمرو بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال عن زيد بن أيمن عن عبادة بن نسي عن أبي الدرداء قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أكثروا الصلاة علي يوم الجمعة فإنه مشهود تشهده الملائكة وإن أحدا لا يصلي علي فيه إلا عرضت علي صلاته حتى يفرغ منها قال : قلت وبعد الموت ؟ قال إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء فنبي الله حي يرزق
أخرجه ابن ماجه
قال ابن كثير: هذا حديث غريب من هذا الوجه وفيه انقطاع بين عبادة بن نسي وأبي الدرداء فإنه لم يدركه والله أعلم

وروى حيوة عن أبي صخر حميد بن زياد عن يزيد بن عبد الله بن قسيط عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : مامنكم من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام
أخرجه أبو داود وصححه النووي في الأذكار

وروى عبد الله بن نافع أخبرني ابن أبي ذئب عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تجعلوا بيوتكم قبورا ولا تجعلوا قبري عيدا وصلوا علي فإن صلاتكم تبلغني حيثما كنتم
أخرجه أحمد وأبو داود وصححه النووي أيضا

والأحاديث في بلوغ النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة عليه كثيرة معروفة
والصلاة عليه بعض الأعمال التي يعملها المؤمن .

كل هذه الأمور لا إشكال فيها من حيث المتن أما السند فتقدم كلام العلماء في أغلب طرقه

أخوكم أبو سليم .